5 أسباب ستجعل سعر الـبيتكوين يرتفع في 2016

Principal-Topo
سعر الـبيتكوين يرتفع في 2016

بالنسبة للكثيرين، سعر الـبيتكوين  أهم شيء، إن لم يكن المؤشر الوحيد لكيفية عمل العملة الرقمية. لذلك وضع عدد لايحصى من حالات الاستخدام المكتشفة وغير المكتشفة جانباً.

لنلقي نظرة على 5 عوامل سيكون لها تأثير إيجابي على سعر الـبيتكوين في ما يتشكل لتصبح سنة ناجحة لأول عملة بلا حدود في العالم.

1-تنصيف البيتكوين

على عكس نزوات السياسة المالية للبنك الفدرالي، بروتوكول بيتكوين شفاف، وعدد الـ Bitcoins المتوفرة في أي وقت مضى معروف علناً. ووفقاً لـ bitcoinblockhalf.com ، انقسام بيتكوين الكبير التالي سيكون في الثامن عشر من يوليو 2016.

يتم توليد بيتكوين بمعدل ثابت بمقدار كتلة كل عشر دقائق بالمتوسط، حيث كل كتلة تحتوي عدد معين من الـ Bitcoins. وهذه بالضبط  هي الكمية التي ستقسم وتقلل المخزون. وبالتالي من الطبيعي التوقع بأن يزيد السعر في حال لم ينخفض الطلب.

الرئيس التنفيذي لأكبر صرّاف BTCC في الصين، بوبي لي، شاركنا أفكاره  بشأن هذه المسألة:

” فيما يخص تقسيم كتلة الجوائز فأنأ أعتقد أنه سيحصل في بداية العام 2016. ونعم أعتقد بأن السعر سيكون أعلى بكثير مما كانت عليه في عام 2013.”

ولكن السوق غالبا ما يتصرف بطريقة متناقضة عندما يتعلق الأمر بالتوقعات، وفقاً لما قال جورج السمان،  تاجر سابق ومؤسس مدونة Sammantics  .
واضاف قائلاً لـ Bitcoin.com : “اعتقد أن السعر قد يرتفع ويثير ضجة كبيرة وبعد ذلك يمكن أن نرى تفريغ كبيرلأن التوقعات نادرا ما تتحقق”. “نظرية العرض والطلب موجودة و تعيش في في فراغ كسائرها من النظريات الاقتصادية. السعر كائن يعيش في العالم الحقيقي للتجار خلال استخدامهم لأنظمة معقدة. بالإضافة إلى أننا بحاجة إلى أن نرى ما إذا كانت هناك حوافز كافية للمنقبين “.
هل سيتضاعف السعر؟ ربما لا، على الرغم من أنه من غير المرجح أن التقسيم سيكون له أثر سلبي طويل المدى على الأسعار، ولربما لا يؤثر على السعر أبداً.  يرى كثيرون أن التقسيم سيكون سلبياً ،إلا أن رد فعل السوق سيتم الكشف عنه لاحقاً في الصيف.

2-الصين

لقد أثير جنون أسواق الصين منذ بداية العام، والتي تشهد انخفاض بـ 7٪ وتعليق التداول. حتى مع أكبر بنك في الصين  الذي يسعى السلامة في احتياطات الذهب في الخارج، وانهيار مالي آخر قد يكون محتمل، والتي يمكن أن تشكل نعمة حقيقية للعملة اللامركزية. وذلك لأن الصينيين ليسوا معروفون فقط بشراء الذهب في أوقات الأزمات الاقتصادية، ولكن أيضا يستخدمون العملة الرقمية كوسيلة للتحايل على ضوابط رأس المال وكوسيلة للتحويل إلى العملات الورقية الأخرى.

على سبيل المثال، شهدت بيتكوين نمواً في السعر في نهاية أكتوبر 2015 عندما تم ضرب الأسواق الصينية مرة أخرى. وقال الرئيس في  OKCoin، جاك سي. ليو، في تغريدة، أن  30 أكتوبر كان ” أكثر أيام السنة ازدحاما في OKCoinBTC حيث يتداول Bitcoin في 2015 إلى أكثر من 344 $.

ومن الواضح، أن المزيد من التشديد على هذه الضوابط ومواصلة التلاعب في السوق و”اختفاء” الأقطاب المالية في الصين كلها عوامل قد تخفض الثقة في النظام المالي العالمي التقليدي ما يترك النقد والذهب والبيتكوين أدوات مجدية للحد من التعرض للأسواق المتخبطة. وعلاوة على ذلك، كما أثبت في الصيف الماضي من قبل اليونان، الأخبار السيئة للعملة التقليدية تبدو أخبار جيدة للبيتكوين.

3- الصفقات التجارية في ازدياد

يعتبر عدد الصفقات وعدد المعاملات واحد من أكثر الإحصاءات ذات الصلة  لقياس وتحديد مدى قوة البيتكوين ، حيث توجد علاقة مباشرة بين عدد المعاملات والصفقات ضمن شبكة معينة وعدد مستخدمي تلك الشبكة. و حسب قانون متكالف يعتبر هذا العدد ذا أهمية قصوى حيث ينص القانون على:  “ إن نجاعة أي شبكة اّتصال تتـناسب مع مرّبع حجـمها”.

الصفقات التجارية في ازدياد
الصفقات التجارية في ازدياد

عند النظر إلى حجم معاملات بيتكوين منذ نشأتها، سنلاحظ و بشكل واضح نمواً خطياً .وبعبارة أخرى فإن الـ Bitcoin – العملة اللامركزية في شبكة النظراء والرائدة عالمياً ، شئٌ بات لايمكن اخفاؤه عن العالم.

وعلاوة على ذلك، إذا ما اعتبرنا أنها العملة الوحيد المشفرة القابلة للإستمرار وعلى أن أي شخص في العالم بوسعه الاتصال بالإنترنت سيمكنه استخدامها والتعامل بها، بالتالي سيكون منطقياً جداً أن نفترض أن عدد الصفقات و المعاملات سيستمرّ في الإزدياد خاصة عندما يكتشف المستخدمين الجدد فوائدها. طبعاً هذا لا يعني أن بعض العملات المشفرة الأخرى لن يكون بإمكانها سرقة بعضاً من مكانة الـBitcoin، ولكن في الوقت الحاضر، فإنه لا شك أنها العملة الرائدة في عالم العملات المشفرة وبالتالي فإن حجم المعاملات ينبغي أن يستمر في مساره التصاعدي.

4 – البلوكشين!

عام 2015 ، عامَ الـ  blockchain حيث المؤسسات المالية التقليدية – وحتى في البلدان التي تعتبر معادية   للبيتكوين- جميعهم يتطلعون وبشكل متزايد إلى التعرّف على التكنولوجيا التي تغذيها. و ما هو مثير للإعجاب، أن أكثر من 50 من أكبر البنوك عالمياً قد أنشأت إتحاد الـ  R3 لمعرفة كيفية التعامل مع وتنفيذ تكنولوجيا الـ blockchain.
من المتوقع أن يدور النقاش حول ما إذا سيكون البلوكشين  قوياً وفعّالاً  بدون الـ Bitcoin  وأن يصل إلى ذروته في عام 2016.

 قام مارك آندرسن، مستثمر في المشروع،  مؤخرا بنشر أفكاره على شكل تغريدات:

“الشركات الكبيرة تتمنى الحصول على تكنولوجيا البلوكشين من غير اللجوء  إلى  استخدام بيتكوين . هل بإمكاننا أن نكون متصلين بالانترنت من غير انترنت؟؟ “

وبطبيعة الحال، فإن القطاع المصرفي لن يتوقف عن محاولة الانتضار على الـ Bitcoins.  وفي الوقت نفسه، مبادرات مثل R3 أيضا بدورها تُفيد الـ Bitcoin حيث أن البنوك أضافت الشرعية على نحو متزايد لإختراع ساتوشي ناكاموتو.

وقال المهاتما غاندي “أولا يتجاهلونك، ثم يضحكون عليك، ثم يقاتلونك، ثم تفوز”.  ويبدو الآن أن البنوك تعزز وتحشد قواتها.

5 – بنية تحتية محسنة

هذا العام بانسبة لـ Bitcoin كان عاماً مثير للإعجاب  حيث كان من أفضل العملات في العالم مقابل الدولار الأمريكي. ليس ذلك فحسب بل الحصول على  1 مليار $ US دولار كتمويل وحقنها في العملة المشفرة ومجال الـ blockchain في عام 2015 يجب أن يسفر عن بعض النتائج في السنة المقبلة وبدوره تعزيز البنية التحتية للبيتكوين ككل. وهذا يعني  الحصول على تطبيقات أفضل، محافظ رقمية، واجهات برمجية أسهل، قدر أكبر من الأمن،  واستخدامات جديدة، والمزيد من الإنجازات  للنظام الإيكولوجي للبيتكوين، والذي سوف يضيف قيمة أكبر إلى الشبكة. وعلى الرغم من استمرار التساؤلات بشأن قابلية التوسع و التقدم فان التكنولوجيا سوف تستمر بلا هوادة.

محفظة Ledger
محفظة Ledger

الاتصال بالإنترنت وسرعاته في تحسن مستمر في جميع أنحاء العالم وباتت الهواتف الذكية ذات قدرات أكبر وأكبر من أي وقت مضى وبأسعارمعقولة للناس في البلدان النامية، كل ذلك سيساعد المزيد والمزيد من الناس من جميع أنحاء العالم على الوصول واستخدام أول عملة بلا حدود في العالم. مع توسع قاعدة المستخدمين، فإن سعرالبيتكوين سيزيد نتيجة لذلك.

الخلاصة

القائمة أعلاه توضح بعض العوامل التي قد تسبب في زيادة سعر بيتكوين في السنة المقبلة. ومع ذلك، العملة الناشئة لا يمكن التنبؤ بها أو التنبؤ بأحداث غير متوقعة ، أو التنبؤ بتغيرات في سياسة الاحتياطي الفيدرالي على سبيل المثال. وكل ذلك يمكن أن يكون له تأثير كبير على الأسعار.

قال مستثمر مستقل ومحررفي  Adamant Research Tuur Demeester  في توقعاته للعام المقبل : “ تكنولوجيا البيتكوين عمرها فقط سبع سنوات،  ومفهوم الـ Bitcoin كأصل مالي عمره خمسة سنوات فقط ” وفي الختام أضاف:

” اذا ما توقعت حصول أي شيء خلال الأشهر ال 12 المقبلة، فإنه سيكون شئ مفاجئ بالتأكيد”

Principal-Topo
btcnewsarabia

btcnewsarabia

Leave a Replay

نحن نؤمن بأن التعليم والمعرفة حول البيتكوين تأتي قبل الاعتماد الجماعي. لهذا السبب نحن ملتزمون بإبقاء قرائنا على علم دائم بما يحدث في عالم بيتكوين في الجزيرة العربية وفي باقي العالم.

Close Menu

احصل على أهم الأخبار في بريدك الإلكتروني

أدخل عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك وآخر الأخبار عن البيتكوين والعملة المعدنية المشفرة.

Bitnami