مشروع مدينة Launceston اكبر مركز اقتصادي عالمي لتعاملات بيتكوين

Principal-Topo
Launceston مركز البيتكوين

يتم التخطيط لجعل مدينة Launceston اكبر مركز اقتصادي عالمي لتعاملات بيتكوين باستراليا بدعم من الشركات والحكومة ايضا.

مؤسسو المشروع قالو ان مدينة Launceston مع تعداد سكاني يبلغ  106,153 تعتبر مثالية لتجربة ووضع الاسس الاولى لما نطمح اليه وهو اول مركز اقتصادي للعملة الرقمية بيتكوين, والخطة هي تمكين السكان واصحاب المحلات التجارية من التعامل بالبيتكوين وتغطية اكبر نسبة ممكنة بصرافات بيتكوين اضافة الى بناء مقر وجعله مركز بيتكوين بالمدينة.

وحتى الان تم اظهار الكثير من الدعم من طرف الادارات الحكومية بالمدينة, بحيث ابدى مجلس المدينة استعداده لقبول عملة بيتكوين عند دفع الضرائب والعمولات كما يوجد 12 عضوا بالمجلس يدعم المشروع بقوة.

مدير المشروع تحدث عن ايجابيات بيتكوين وكيف يمكن لمثل هذا المشروع ان يسلط الاضواء على مدينة Launceston وكتابة اسمها بالبند العريض في الوسائل الاعلامية عبر العالم واضاف قائلا:

بيتكوين هي عملة تستعمل في جميع انحاء العالم وحجم تداولها يستمر في الارتفاع وحان الوقت لتأخد Launceston حصتها من هذا السوق.

اضافة الى هذا فان هذا المشروع سيجلب العديد من السياح والمشاريع الى المدينة والحملات الاعلانية عن هذا المشروع ستشجع العديد من السياح الذين يرغبون في استكشاف المدينة والحجز في فنادقها بواسطة بيتكوين.

اكبر الداعمين للمشروع

حتى الان يوجد على الاقل اثنين من كبار الداعمين للمشروع, من بينهم الدكتور Roger Bernard مدير المركز الصحي بالمدينة, حيث انه تعرف على العملة الرقمية في بداية هذه السنة وعن هذا الامر صرح :

انا متحمس لانطلاق هذا المشروع لذلك لم اتردد للانضمام الى النادي الذهبي الداعم للبيتكوين.

واضاف ان بيتكوين يمكن ان يفتح له الابواب على السوق العالمية لكسب زبناء جدد وبيع المزيد من منتوجات العناية بالبشرة.

التوعية بالمشروع في المدينة

يجري حاليا وضع اخر اللمسات لاطلاق اكبر حملة اعلانية حول المشروع تستهدف سكان المدينة للتعريف بالبيتكوين وطريقة التعامل بها, كما تم استدعاء Dale Dickins وهو صانع افلام وثائقية ومدافع عن العملة الرقمية وتم الاتفاق معه على انتاج فيلم وثائقي عن المشروع, وتم الاتفاق مع العديد من المتاجر لتشجيعهم على وضع صرافات بيتكوين ومساعدتهم على تثبيت تطبيقات المحافظ لاستقبال الدفع بالبيتكوين.

مبدئيا تم وضع خطة لاستهداف النساء مابين 25 و 45 حيث تم التوصل ان اكبر نسبة هواتف ذكية توجد بين هاته الفئة, على ان يتم استهداف الرجال في خطة ثانية نظرا الى ان اكثر المتاجر الحالية التي بدأت في تثبيت الصرافات هي محلات تجارية خاصة بالالبسة وعطور النساء.

من الاعلى Launceston
من الاعلى Launceston

باختصار فان المشروع يطمح الى ان يجعل مدينة Launceston اول مدينة تتخلى عن العملة التقليدية بشكل شبه كامل وتعويضها بالعملة الرقمية, فمن يملك بيتكوين في هذه المدينة لن يضطر الى صرف اي عملة اخرى سواء في الفنادق او المطاعم, المقاهي, المتاجر, ودور السينما بل وحتى عند دفع الضرائب, كما ان تشجيع السياحة كانت من اولويات المشروع بعد ان تم التوصل الى ان هنالك العديد من الاشخاص في مجتمع بيتكوين مستعدين لدعم اي مشروع يهم العملة الرقمية,  ولن يترددوا في السفر الى اي مدينة في العالم من اجل صرف بيتكوين وبالتالي فهو دعم وسياحة في نفس الوقت.

Principal-Topo
Said

Said

Leave a Replay

نحن نؤمن بأن التعليم والمعرفة حول البيتكوين تأتي قبل الاعتماد الجماعي. لهذا السبب نحن ملتزمون بإبقاء قرائنا على علم دائم بما يحدث في عالم بيتكوين في الجزيرة العربية وفي باقي العالم.

Close Menu

احصل على أهم الأخبار في بريدك الإلكتروني

أدخل عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك وآخر الأخبار عن البيتكوين والعملة المعدنية المشفرة.